15556513_10211213910442211_1682461588_o

النقابة الوطنية تنفذ سلسة من الورش التدريبية في الناصرية

 

الشعبية : خاص

تحرير : هيثم الجاسم

تصوير : محمد الحسيناوي15502962_10211213913202280_2038059698_o 15503014_10211213918402410_771314228_o 15503028_10211213915442336_1188107866_o 15536648_10211213912362259_270360305_o 15556513_10211213910442211_1682461588_o

 

افاد عدنان حسين عضو مجلس النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين :  النقابة الوطنية مهتمة بموضوع جديد , نريد ان نرفع من كفاءة الصحفيين والإعلاميين حتى يكون لدينا اعلام جيد وصحافة جيدة ,  ليكونوا محترفين وبكفاءة.

تنفذ النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين على مدى يومين ورشتين تدربيتين مزدوجتين بآن واحد الاولى أمن المراسليين للصحفيين والثانية المواطن الصحفي للفئات العمرية  من 15-30 سنه  من غير الصحفيين . حاضر فيها كادر متخصص من كلية الاعلام – جامعة بغداد :أ.م .د ارادة الجبوري والدكتورة بشرى جميل الراوي .شارك بالدورتين 24 شابا وشابة .

وقدم عدنان حسين فكرة عن طبيعة تلك الورش التدريبية في رد على سؤال مراسلنا عن جدوى  هذه الورشات التي تقيمها النقابة الوطنية باستهداف  الصحفيين وغيرهم بالتدريب ؟ وافاد ” النقابة الوطنية من اهم مرتكزات عملها, التدريب . لاننا نشعر بحاجة الجيل الجديد من الاعلاميين للتدريب بتعلم المهارات” .

وفسر خلفية الخطاب الاعلامي السيء ولازال الى : في العراق سابقا ماكان لدينا مؤسسات صحفية واعلامية سليمة كان اعلام موجه يخدم النظام الشمولي .كان اعلام دعاية وتطبيل وتزميرللدكتاتور وحاشيته وكل شىء صحيح وسليم حتى الحرب سليمة  . الان للاسف الشديد من سقوط النظام الدكتاتوري ماتغيير الامر نفس الشىء .تحول الاعلام من الحزب الواحد لاعلام احزاب كثيرة موجودة بالسلطة .

وعن التزام النقابة الوطنية بخطة تدريب طويلة الامد عبر تنفيذ سلسلة من الورش المتعددة والمتنوعة واسع بالعراق  الى جانب برنامج تنفيذي محلي ضمن انشطة المقر العام للنقابة قال حسين ” من 2013 ولحد الان نعمل على اقامة ورشات تدريب شبه شهرية وهناك جانب اخر تثقيفي يتثمل بندوات شهرية في مواضيع الاعلام في مقر النقابة” .

وفصل مراحل التدريب المخطط له سلفا حسب الحاجة الضرورية التي تراها النقابة ليتسنى لهم مفاتحة الجهات الدولية الداعمة للاعلام المستقل بقوله “التدريب تجسد بسلسلة من الورش بدات ببرنامج الصحافة الاستقصائية في عدد من المحافظات ثم سلسلة اخرى ببرنامج  صحافة حقوق الانسان والان نشتغل على برنامج امن المراسليين الصحفيين . ونستهدف المراسل العامل بالخارج وخاصة المراسل الحربي ليضمن امنه الشخصي .

واجاب عن تساؤل مراسلنا الذي حضر الورشة التدريبية الثالثة المعنونة ( المواطن الصحفي ) كونها استهدفت غير الصحفيين من الشباب “لدينا اليوم برنامجين للتدريب – البرنامج الاول امن المراسليين والبرنامج الثاني المواطن الصحفي .

المواطن الصحفي صارت شائعة بسبب انتشار وسائل التواصل الاجتماعي ندرب شباب عاديين كيف يستخدمون تقنيا في رفد الاعلام بالمعلومات

لديهم خيارات صفحة فيس بوك ,تويتر او يوت يوب .

نعلم الناس العاديين كيف يساعدون وسائل الاعلام في تقديم المعلومات لان وسائل الاعلام الجريدة والتلفزيون غير موجودة في كل مكان .

كل وسائل الاعلام لديها مواقع الكترونية بامكان اي واحد ان يرسل اليها وبعد التحقق من صحتها تنشر

نقوم بتعليم المواطن التصوير الصحيح حتى لايقوم بنشر فضيحة نعلمه اخلاقيات الصحافة .

وللاطلاع على مضمون الورشة الثانية التي تحاضر فيها د. ارادة الجبوري التي استهدفت الصحفيين حصرا , شرحت لنا المحاضرة ثيمة الورشة واثرها على حياة الصحفي ”  أمن المراسل هذه واحدة من الامور التي شخصناها عن الصحفيين الميدانيين المتواجدين في التظاهرات والمناطق الخطرة داخل وخارج المؤسسة الاعلامية.

والخطر ياتي الصحفي من البيئة الطبيعية والمؤسسات الحكومية والتجمعات المسلحة ومن نفس المجتمع ايضا او الخطر من نفسه ايضا” .

وتساءلت الجبوري ناصحة الشباب الصحفيين ” ويجب ان يسال الصحفي نفسه انه متظاهر او اعلامي كل هذامهم , ويجب ان يحمل هويته التعريفية كاعلامي وحتى لو كان متضامن فكريا مع التظاهرة ,هو هنا جاء كمهني . المشكلة اين؟ انه يوجد حماس لكن ليس من الضروري ان يتجه اعلاميا” .
وشخصت العلة التي تلازم الصحفيين الجدد سبب التدريب الذي تنفذه النقابة الوطنية والحل للمشكلة ” يحتاج الصحفي الى كثير من التدريب لان صحافتنا اليوم صحافة رأي ينقل المعلومة راي وليس خبر وليس وقائع هذه مشكلة اخرى بالاعلام العراقي اي وجهة نظرة هي التي تسيره ليس المهنة

او معايير المهنة التي نسميها الجودة” .

 

وفي سؤال لنا عن كيفية قياس اثر التدريب على المتلقين قال عدنان حسين نفتح صفحة على شكل كروب بموقع النقابة الوطنية على الفيس بوك والفايبر  ويتم خلاله تبادل المعلومات والملاحظات .

حاليا لدينا في موقع النقابة الوطنية كروب صحافة حقوق الانسان يرسل المتدربون موضوعات يجري عليها ملاحظات يعني متابعة مستمرة .

 

 

ماهي الامكانيات المتاحة امام النقابة الوطنية لاقامة دورات وورش في عموم العراق ؟

نأخذ بدل اشتراكات من الاعضاء لكن مهمة النقابة تقديم خدمة لاعضائها لضمان حقوقهم وتطوير مهاراتهم وكل هذه البرامج بتمويل من منظمات عالمية معروفة في العمل الاعلامي المستقل , منها من منظمة نت الامريكية خاصة بالديمقراطية ومنظمة  اي ام اس الدنماركية تدعم الاعلام المستقل . لايتعاملون مع نقابة الصحفيين يعتبرونها تابعة للحكومة .

وعن خطط النقابة ومن له اولية وضعها الداعم ام المنفذ صاحب الطلب قال رئيس النقابة الوطنية المشرف العام على برامجها ”

مثلا في بالنا مشروع هم يقدمون لنا الدعم اي تكاليف المشروع .

نحن نحدد المشروع لايتدخلون في وضعه ونحن نفعل مانحتاج اليه  لدينا مثلا على العام القادم لدينا مع منظمة نت الامريكية مشروع الصحافة الاقتصادية سيبدأ من الشهر القادم يتضمن ورشات لتطوير مهارات العاملين في الصفحات الاقتصادية والبرامج الاقتصادية في الاذاعة والتلفزيون .

المتدربة نور الهدى الجاسم ( 20 سنه ) طالبة مرحلة ثالثة لغة انكليزية -كلية مزايا الاهلية المشاركة في ورشة المواطن الصحفي قالت : استفدت كثيرا من موضوعة الورشة كوني ليس صحفية لكنني امارس العمل الصحفي بعشوائية لغياب الخبرة والاطلاع على خفايا المهنة الصحفية . وبذلت الدكتورة بشرى جهدا في تبسيط المعلومات وتذليل الصعوبات علينا لكي نستوعب مفردات البرنامج التدريبي . وانا ممتنة جدا للنقابة الوطنية بشمولنا ببرنامجها هذا كوننا شباب غير معنيين مباشرة بالعمل الصحفي فنيا . وتلقينا تدريب نظري يساعدنا في معرفة مايجب نشره من حجبة تماشيا مع الاخلاق الصحفية وتجنبنا المحاسبة  القانونية لجهلنا بالضوابط الصحفية .

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>